يعتبر فادي غندور من أبرز رجال الأعمال الذين سطع نجمهم من خلال العديد من النجاحات التي حققها بعد تأسيسه لشركة أرامكس، أحد المزودين العالميين لخدمات النقل والحلول اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط وجنوب أسيا، وهي شركة مساهمة عامة مدرجة للتداول في سوق دبي المالي.

حياته الشخصية

ولد فادي غندور في لبنان عام 1959، بدأ والده علي غندور بالعمل في الأردن مع شركة الطيران الوطنية الأردنية في منتصف الستينيات، ونتيجة لذلك، نشأ فادي بين العاصمة الأردنية عمان واللبنانية بيروت.

سافر غندور على الولايات المتحدة الأمريكية ليكمل دراسته في جامعة جورج واشنطن التي حاز منها على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية.

وبعد ذلك بفترة وجيزة، قام غندور بمشاركة الأمريكي ويليام كينغستون في تأسيس شركة البريد السريع أراميكس في عام 1981، وأصبحت الشركة اليوم من أكبر شركات الشحن في منطقة الشرق الأوسط، كما تتميز بمكانة عالمية مرموقة.

حياته المهنية

قام غندور بتأسيس شركة أرامكس في عام 1981 مع ريليام كينغسون، وكان غندور يعتقد في البداية أن شركته ستكون شركة مساعدة لعمالقة شركات البريد السريع مثل فيديكس “FedEx”، وإيربورن إكسبريس “Airborne Express”، وفي ذلك الوقت لم يتواجد سوى شركة الدي إتش إل “DHL” للشحن في منطقة الشرق الأوسط.

قام غندور بتنظيم أعمال الشركة بالإعتماد على نماذج الأعمال التجارية الأمريكية وليس النماذج التقليدية المتبعة في منطقة الشرق الأوسط، حيث لم تمتلك الشركة أي هيكلية مركزية بهدف توجيه المدراء للحفاظ على مرونة الشركة التي تضم أكثر من 38.000 موظفاً، كما يمتلك موظف من كل ستة موظفين أسهم في شركة أرامكس وذلك بهدف تطبيق رؤية غندور الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة أرامكس، كما أنه الرئيس التنفيذي للشركة.

طرحت شركة أرامكس خدمة شوب أند شيب لتلبية احتياجاتها الحيوية في منطقة الشرق الأوسط، ونظراً لعدم تقديم بعض الشركات خدماتها للأشخاص الذين لا يملكون عنوان في أوروبا أو في أمريكا الشمالية، قامت أرامكس تقديم خدمة إنشاء حسابات بطاقات الائتمان باستخدام عنوان أرامكس في الولايات المتحدة الأمريكية أو بريطانيا حيث تقوم أرامكس بشحن المنتج إلى الوجهة النهائية للمشتري في الشرق الأوسط.

تمكنت أرامكس من تحقيق نسب نمو مرتفعة في حجمها وفي نوعية الخدمات التي تقدمها، وأصبحت من أكبر شركات الشحن في الشرق الأوسط في التسعينيات، كما أصبحت أول شركة في الشرق الأوسط تدخل بورصة ناسداك في نيويورك.

قام غندور ايضاً بالمشاركة في تأسيس موقع مكتوب “Maktoob.com” الذي يعتبر أكبر موقع عربي في العالم، وقد قامت مؤخراً شركة ياهو “Yahoo” بشرائه. ويشغل عضوية مجلس إدارة شركة كابيتال، كما أنه عضو مجلس إدارة في مؤسسة إنديفور الأردنية.

Sending
User Review
0 (0 votes)