تعرف علي حجم ثورة وارن بافيت في كل مراحل حياته العمرية

حجم ثورة وارن بافيت
حجم ثورة وارن بافيت

الملياردير وان بافيت والمعروف بأنه أحد أغني المستثمرين حول العالم، ذلك بقيمة صافية تزداد يومياً، يوما بعد يوم، وفقا لتقارير بيزنس إنسايدر حصل وارن علي 99% من ثؤوته بعد عيد ميلاده الخمسين.

رغم بلوغه الآن 88 عاماً فإن هذا لا يعني أنه كان متأخراً، في سن مبكر بدأ بافيت مسيرته المالية لكي يجني ثروته وببطء بناها علي مر السنين، ومع مرور عقد وراء عقد استطاع جمع الكثير من المال نتيجة عمله الشاق.

حياة وارن بافيت علي مر السنين

في عام 1930 ولد بافيت في عز ذروة الكساد الكبير، في سن الحادية عشر ظهرت فطنته التجارية بينما كان يقوم بشراء أسهماً بالفعل بمقابل 38 دولاراً لكل فرد في خدمات المدن، رغم كونه مراهق فقد قام بتقديم أول إقرار ضريبي وامتلك بعض السهم من مختلف الشركات وتصدر عناوين الصحف حين ذلك، في اوماها بولاية نيراسكا وبمجرد تخرجه من الثانوية فقد امتلك بافيت مزرعة بمساحة 40 فداناً.

ذات مرة تنبأ العبقري وارن بافيت أنه خلال سنوات من شبابه في سن الثلاثين سيصل إلي مرحلة المليونير وفي حالة عدم حدوث ذلك سوف يقوم بإلقاء نفسه من أعلي نقطة مبني في أوماها،

وبحسب مكتب الإحصاءات الأمريكي دعنا نتعرف علي القيمة الصافية لأرباح بافيت علي مدار سنوات حياته وكذلك معرفة متوسط الدخل.

حصول وارن بافيت علي أول 100 ألف دولار في العشرينيات من عمره

عمل بافيت بعد تخرجه من الكلية في شركة وساطة والتي كانت ملك لوالده في سوق الأسهم ، بلغت ثروته الخاصة 20 ألف دولار عندما كان عمره احدي وعشرين عاماً ، عُرض علي بافيت في عمر الرابعة وعشرين عاماً من قبل معلمه بنيامين جراهام وظيفة قدرت كراتب سنوي وصل قدره ل 12 ألف دولار وبلغ هذا الراتب 3 أضعاف المتوسط الدخلي للأسرة العادية طبقاً لمكتب الإحصاءات الأمريكي في عام 1954
وبمجرد بلوغه الـ 26 عاماً وصلت ثروته لـ 140 ألف دولار

وارن بافيت في الثلاثينيات ومرحلة المليونير

قدرت ثروة بافيت عند بلوغه الثلاثين عاماً حوالي مليون دولاراً ، بقيمة 5600 دولاراً عبر السنة قدرت كمتوسط لدخل الأسرة بالولايات المتحدة في عام 1960 ، وبالمقارنة بثروة بافيت فيعتبر العمال حينها يحققون 5400 دولاراً وذلك بأقصى جهد في الدوام الكامل.

وبمجرد بلوغه الـ 35 عاماً وصلت شركة بافيت للـ 26 مليون دولاراً ، وبعام 1965 قام بافيت بشراء من بيركشاير هاثواي جميع الأسهم الهابطة، ومع حلول 1968 وصلت شركته لـ 104 مليون دولار، وأصبح صافي رصيده ورأس ماله مع بلوغه التاسعة والثلاثين 25 مليون دولاراً.

ارتداد المشاكل المالية ومرحلة الأربعينات من عمر بافيت

بلغت القيمة الشخصية لصافي رأس المال لبافيت مع بلوغه سن الـ 34 حوالي 34 مليون دولاراً ، ومع ذلك قام باستخدام جزء من رأس المال هذا لشراء كاندير بقيمة قدرت 25 مليون دولار.

في القرن العشرين وفي منتصف السبعينيات تحديداً وبحلول عام 1974 كانت فترة صعبة لبيركشاير والتي تم خفض سعر السهم لديه بالإضافة لتناقص القيم الكاملة إلي 19 مليون دولارا بعدما بلغ لـ 44 مليون دولاراً.

كشخص مثل بافيت لم يكن بوسعه ترك هذا جانباً ، ومنها تعافي مالياً وبنهاية العقد قد ازدادت ثروته إلي أن بلغت 67 مليون دولاراً في سن 47 عاماً وبنهاية 1970 في الولايات المتحدة أصبح متوسط دخل الأسرة حوالي 16530 دولار أمريكي.

مرحلة الملياردير والخمسينات

في عام 1982 بلغ صافي قيمة رأس المال لبافيت لـ 376 مليوناً دولاراً ومن ثم ارتفعت إلي 620 مليون دولار مع حلول عام 1983 ، ومع عام 1986 بينما كان عمره 56 أصبح رسمياً مليارديراً.
بينما كان ربح الموظف المتواضع حوالي 50 ألف دولار في السنة لشركة بيركشاير هاثاواي.

بينما كان متوسط دخل الأسرة في هذه الأثناء حوالي تقريباً 24900 دولاراً أمريكياً في عام 1986 ، ومع نهاية الخمسينات من عمره قدرت ثروته حوالي 3.8 مليار دولار.

نمو هائل في الثروة مع حلول الستينيات

عام 1990 وفي رسالته للأخوة المساهمين في بيركشاير هاثاواي ، كتب بافيت بأنه يعتقد انخفاض لصافي قيمة الشركة خلال هذا العقد، وفي النصف الثاني من عام 1990 ، تمكنت الشركة في أواخر هذا العام من الإغلاق بقيمة 362 مليون دولار ، وصلت قيمة الثروة الشخصية لبافيت إلي 16.5 مليار دولار مع دخوله للستينيات تحديداً 66 عاماً. بينما وصل دخل الأسرة المتوسطة لـ 42 ألف دولار.

السبعينات من عمره والعمل الخيري والنمو اكثر

في حلول ست سنوات -من سن 66 لـ سن 72- عاماً-تضاعفت ثروة بافيت لأكثر من الضعف ، حيث بلغت ثروته 35.7 مليار دولار مع بلغوه الـ 72 عاماً ، عام 2006 قام بإصدار خطابات يعلن بها بتبرعه بحوالي نسبة 85% من ثروته مع مرور الوقت إلي خمس مؤسسات ، وحين ذلك أصبح في عام 2000 دخل الأسرة المتوسطة يقدر بحوالي 42148 دولاراُ أمريكياً.

السماء أخر حدود له مع حلول مرحلة الثمانينيات

بلغت ثروته حوالي 67 مليار دولار في منتصف شهر أغسطس لعام 2015 ، مما يجعله من أغني أغنياء العالم بخلاف بيل جيتس وأخرون ، وبرغم بلوغه ال84 عاماً لم يتوقف عن النمو ، وبرغم ثورته الهائلة فقد استطاع أن يحصد حوالي 100 ألف دولار سنوياً من شركة بيركشاير هاثاواي ، بينما أصبحت متوسط دخل الأسرة 51939 دولاراً أمريكياً.

حصل وارن بافيت علي المرحلة الثالثة ضمن أغني شخص علي كوكب الأرض بثروة حوالي 84 مليار دولار أمريكي.